الأحد، 24 أكتوبر، 2010

بادر فالليالي مسرعات .. كلمات في الهمة بقلم عايض القرني


أطلب الأعلى دائما وما عليك...فإن موسى لما اختصه الله بالكلام قال: (رب أرني أنظر إليك)
المجد لا يأتي هبة ... لكنه يحصل بالمناهبة .
فلما حمل الهدهد الرسالة، ذكر في سورة النمل بالبسالة.
نجحت النملة بالمثابرة، وطول المصابرة



تريد المجد ولا تجدّ...؟؟؟
تخطب المعالي وتناوم الليالي...؟؟؟
ترجوا الجنة وتفرط في السنة...؟؟؟



قام رسولنا صلى الله عليه وسلم حتى تفطرت قدماه...وربط الحجر على بطنه من الجوع.. وهو العبد الأواه..وأدميت عقباه بالحجارة.. وخاض بنفسه كل غارة



يدعى أبو بكر من الأبواب الثمانية، لأن قلبه معلق بربه كل ثانية..صرف للدين أقواله،، وأصلح بالهدى أفعاله،، وأقام بالحق أحواله،، وأنفق في سبيل الله أمواله... وهاجر وترك عياله



لبس عمر المرقع،، وتأوّه من ذكر الموت وتوجع،، وأخذ الحيطة لدينه وتوقع..عدل وصدق وتهجد،، وسأل الله أن يستشهد،، فرزقه الله الشهادة في المسجد



عليك الجد إن الأمر جد ... وليس كما ظننت ولا وهمتا
وبادر فالليالي مسرعات ... وأنت بمقلة الحدثان نمت


من ابداعات الشيخ : عايض القرني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق