الخميس، 12 مايو، 2011

بوكسات ,, وطق ,, بالمسجد لاجل بن لادن !!!





عندما يصبح

,, العنف ,, لغة

و "البوكس" ,, كلمة

والشتم ,, حرفا

حسبي الله ونعم الوكيل !!



قريت هالوضوع بالصفحة الاولى في جريدة الوثن ,, "اقصد الوطن"

طبعا للي مودارين شنو الموضوع بأختصار

مثل ماتعرفون من قبل جم يوم ,, اعلنت امريكا وفاة (أسامة بن لادن)

وبدت السالفة من خلال اقامة صلاة على ميت في مسجد بمنطقة صبحان

وبعدها ,, وقف واحد وقام ينادي بصلاة الغائب على بن لادن

وقام المؤذن ,, بمنعه ,, لان ماعندده اي تعليم من الوزارة و لم يبلغ بهذا الامر

الا ان هذا الشخص اصر على اقامة صلاة الغائب ,, ووقف واخذ يتحدث عن بطولات اسامة بن لادن

الا ان المؤذن سحب المكرفون منه ,, وقام مجموعة من المصلين باعادة المكرفون الى هذا الشخص

وبعدها ,, جرت مشادة كلامية بين المؤذن الشاب <داخل المسجد> ,, وهذا الشخص "اللي مصر يصلي على اسامة"

وبعدها جرت صلاة الغائب على اسامة بن لادن

واعترض الامام مرة اخرى على هذا الشخص ,, ومن ثم (حذف احد الاشخاص زجاجة عطر على الامام) <داخل المسجد>

وبعدها قام مجموعة من الاشخاص بضرب الامام <داخل المسجد>

_______________________________________
الى الان ,, وانا اكتب لكم هذا الكلام مو مستوعب
خلونا ننظم الاحداث ,, عشان نقدر نستوعب

1- اقامة صلاة الغائب على "اسامة بن لادن" ,, خير شكو ,, وحتى لو بتقيمونها ,, استاذنوا !!ّ!
2- التعدي على امام ,, بالضرب ,, لاحظوا انه امام + <داخل المسجد> !!!
3- تشويه صورة الاسلام !!
4- الطق ,, والبوكسات ,, تمت بالمسجد !!!


حسبي الله ونعم الوكيل ,, بيت الله
لا تحترمون الامام ,, ولا المصلين ,, ولا اي احد
بيت الله ,, بيت الله ,, بيت الله
شلون تسوون فيه
ايا من تدعي الدين ,, والتدين
اي انت من حديث النبي -صلى الله عليه وسلم-
»إن الله رفيق يحب الرفق ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف, وما لا يعطي على ما سواه« رواه مسلم
الدين معاملة
دين نصح ,, واسلوب
هل هذا هو الاسلوب الصحيح للتعامل ؟!
بالطق والبوكسات في بيت الرحمن
هل هذا هو ما اوصانا به رسولنا -عليه افضل الصلاة والسلام-
العنف ,, فعل منبوذ جدا جدا في دينا ,, وحرام عليكم

واسامة بن لادن ,, في نظري وماقام به من قتل "للابرياء" في امريكا وغيرها من العمليات الارهابية
فهذا ارهاب ,, وليس جهاد
اهوه طلع من مفهوم الجهاد ,, وصار يقتل الابرياء بمفهوم الجهاد

حسبي الله ونعم الوكيل
بيت الله له حرمته
وله مكانته ,, وماراح نسكت عن هذا الفعل مرة ثانية !!

السؤال الاهم ,, هالاشخاص شنو مصيرهم من القانون ؟!
هل سيتم محاكمتهم ,, ولا بينهدون وكل واحد يرجع لبيته ولاكأنه صار شيء ؟!
هذه موقضية شخصية ,, هذه قضية امه !!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق